كتاب : دولة النساء ( تأليف تصميم وتنفيذ الفنان الليبي : فتحي العريبي ) منشورات مجلة كراسي www.kraassi.com



كتاب
دولة النساء
مبدعات عربيات 
متلبسات بألوان قوس قزح
وأبجدية حروف الضاد
 

 

ااا  ناديا تويني  ااا
( ذات اليدين المائتين )
 


 

كان غياب الشاعرة اللبنانية الشفافة والرقيقة ناديا تويني فجر يوم 20 يونيه عام1983 أشبه بانطفاء نجمة في الفضاء كموت فراشة فوق زهرة بنفسج ، ولعل موتها كان من شدة عبق الرحيق أو ربما ماتت من كثرة هديلها أو كما تموت وردة من ضغط الخجل عليها وكانت شمعة مضيئة فاضت روحها من هول الاشتعال وقبل أن ترحل ناديا ملأت الأرض من حولها بالحب وبالأحلام والأريج ولم تترك لنا سوي الأمل وستة دواوين شعرية صاغتها بلغتها الفرنسية الرفيعة .
 

النصوص الشقراء - 1963 عصر الزبد - 1965 حزيران والكافرات - 1968 قصائد من أجل قصة - 1972 حالم الأرض - 1975 لبنان عشرون قصيدة من أجل حب - 1979 محفوظات عاطفية لحرب في لبنان - 1982 . وفي سنة 1970 كتبت لمهرجانات بعلبك مسرحية : الفرمان .
 

وكلما رحل شاعر أو غابت شاعرة تنبعث الحياة من جديد وتتكاثر الفراشات وعصافير السنونو والنجمات اللامعة في السماء ، وحين ترحل شاعرة من حجم وقيمة ناديا تويني تتزاوج أزهار البنفسج ويضحك الأطفال . وناديا لما غابت كانت في عمرها الأول وفي أعلي سلم العطاء بل وفي ذروة التألق .
 

أسمع اشتعال الظهيرة وفي عيونها التي تكبر فجأة تنفجر أنا يا حبي - جبيل - قلب الزمان .
 

صاغت ناديا شعرها وفق ثقافتها العالية وعلي أسلوب عزفها الخاص ، وتميزت قصيدتها بالشفافية حينا وبعصف الرياح حينا آخر . ففي قصيدتها تثور بحار وتسطع نجوم ومنها ينبعث الوطن وتزهر الأرض . وكانت القصيدة عند ناديا تويني تنتصر دائما للعافية وتهزم جحافل الألم ، قصيدة تنحاز للفرح ضد الأحزان وتُغلب الأمل علي اليأس . وكانت ناديا بحد ذاتها الحب ولم تكن يوما البغض .
 

أنا - صورة - ذات اليدين المائتين أستقر هنيهة في سلام النسيان . أنا ملكة فينيقيا التي عراها الدهر ، تسير في الماء حتى الركب حافية القدمين .
 

ففي بيروت وفي عام 1935 ولدت الشاعرة ناديا تويني والدها هو السفير اللبناني السابق في باريس : محمد علي حمادة . وأمها الفرنسية المحبة للأدب والموسيقي الراقية والفنون التشكيلية مارغريت مالاكان . وفي كلية البنات تلقت ناديا علومها الأولى وواصلت دراستها في الأكاديمية الفرنسية في أثينا ، ثم في الجامعة اليسوعية في بيروت . وفي عام 1954 تزوجت من الصحفي اللبناني المرموق غسان تويني - صاحب ورئيس تحرير صحيفة النهار البيروتية الصحيفة المدرسة التي تخرج منها أنسي الحاج وبول شاؤول وسواهم من أصحاب الأقلام المجيدة .
 

بلادي حيث الحياة بلاد بعيدة . بلادي ذاكرة بشر قساة كالجوع وحروب أكثر تقادما من مياه الأردن .
 

وبقدر ما كانت ناديا - تكره الصيف كانت من جهة أخري تعشق الشتاء وتعتبره فصلها المفضل إذ في خلاله تشعر بالطمأنينة والسعادة وفيه تحلم وتكتب شعرا فرنسيا بأنفاس عربية رفيع المستوي . وحينما سُئلت عن رأيها في فصل الربيع قالت انه فصل كل الناس . الجميع تقريبا يحبونه وغالبيتهم تتعايش معه وهم في ذلك يتطلعون إلى حضوره كل عام بلهفة واشتياق ، أما أنا فأني أتناغم كذلك مع فصل الخريف ربما لأنه كان يشعرني بمجيء الشتاء وهو عندي المعبر الوحيد نحو عواصفه وزمهريره وصوت الريح .
 

بلادي التي يعذبها الاختيار ، كأنه انتظار . ويوما نُضيعها علي الطريق . بلادي تنكسر كقطعة من الموج ، وصيفها شتاء مؤكد ، بلادي التي تُسافر بين الحلم والصباح .
 

وتشاء الصدف أن ترحل ناديا مع رحيل فصل الربيع وتموت مع موته لكي لا تعبر مرة أخري بوابة الصيف في اليوم التالي . فقد صارعت المرض كثيرا وراوغت الأوجاع والألم بشتى الأدوية ، غير أن ذلك لم يفلح وأسلمت الروح وهي في قمة العطاء ومنذ البدء كان الشعراء يموتون وكلما مات شاعر أو شاعرة نري الحياة تنبعث من جديد وتتكاثر أزهار اللوز وتحط علي الأرض أسراب بلابل جديدة ويبدأ موسم التكاثر في حقول النجوم .
 

اتركوني أزهر من جديد مرة في بستان بحري في مغرب الصمت ليلا نهارا . شفاهكم خط استواء ، مملكة في أفريقيا . أسنانكم قبر حجري . اتركوني بهدوء أبكي ظلي النحيل الذي تسترده الرياح من الأمس .
 


 

الكتاب مجاز من قبل إدارة المطبوعات في بنغازي
بموجب الرسالة رقم م ط / 896 / 71 / 2003
المؤرخة في 16 / 1 / 2003



ومسجل تحت رقم 5379/ 2003 بدار الكتب الوطنية - بنغازي
المركز البيليوغرافى الوطني
وحدة الإيداع القانوني

جميع الحقوق محفوظة ولا يسمح بنقل أي جزء من نصوص وصور وموسيقي هذا الكتاب إلا بموافقة كتابية خاصة ، فيما عدا حالات الاقتباس القصيرة بغرض النقد أو التحليل وفقا للقواعد التي تفرضها الأصول العلمية .


 

ــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ
   فهرس محتويات كتاب : دولة النساء
 ــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ
 
هذه الدولة
 
ــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ
 
التعريف بالمؤلف - CV
  
ــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ
 
الصفحة الرئيسية للكتاب
  ــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ
مجلة كراسي - Home
ــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ
^ ^ الانتقال إلي أعلي الصفحة ^ ^