كتاب : دولة النساء ( تأليف تصميم وتنفيذ الفنان الليبي : فتحي العريبي ) منشورات مجلة كراسي www.kraassi.com



كتاب
دولة النساء
مبدعات عربيات 
متلبسات بألوان قوس قزح
وأبجدية حروف الضاد
 

 

ااا  نوال السعداوي  ااا
( المثيرة للجدل الذي لا ينتهي )
 


 

كمدخل للتعريف بهذه المشاغبة المحترمة يقال : هي أكثر من امرأتين في امرأة وهذا التعريف علي إيجازه واختصاره يفضي بدوره إلى تعريف آخر فهي طبيبة معالجة سبق لها أن طُردت من نقابة الأطباء وبدلا من الوقوف عند أسباب هذا الطرد نضيف بأنها الكاتبة المعرضة باستمرار للدخول إلى السجن في أية لحظة بسبب مقالاتها الفاضحة التي تعري الجهل والتخلف من أقنعته المزخرفة .

السيدة الدكتورة نوال السعداوي عملت لفترة في هيئة الأمم المتحدة ومُنعت مرارا وتكرارا من قبل وزيرة الشئون الاجتماعية في مصر في السنوات الماضية من تأسيس جمعية تضامن المرأة العربية ، أما رواياتها فإنها تُترجم حال صدورها بالعربية إلى عدة لغات عالمية .
 

مع مطلع سنوات السبعينات من القرن العشرين عُرفت في الوطن العربي بكتبها التالية : المرأة والجنس - الأنثى هي الأصل - الرجل والجنس - الوجه العاري للمرأة العربية - المرأة والصراع النفسي .
 

الأديبة نوال السعداوي اشُتهرت بكتابة القصص قبل أن تسطع أفكارها كباحثة ، وأول قصة صدرت لها سنة 1957 بعنوان : تعلمت الحب - أعقبتها بقصة حنان قليل ، ثم لحظة صدق ، وكذلك قصة مذكرات طبيبة ، وجميع هذه القصص ظهرت قبل نشر أبحاثها العميقة وبخاصة كتابها القيم المرأة والجنس في طبعته الأولى عام 1971 .
 

الجهل لا يعني غياب المعلومات لكن  الجهل ( هذه والفقرة نقلا عن كتابها المرأة والجنس ) هو ترويج المعلومات الخاطئة وهو أشد أنواع التجهيل وقد يكون من الأفضل للإنسان أن يواجه الحياة بلا معلومات علي الإطلاق علي أن يواجهها بمعلومات خاطئة تفسد فطرته وذكاءه الطبيعي . ولقد انتشرت المعلومات الخاطئة عن الجنس والأعضاء الجنسية بسبب التكتم أو السرية التي تُحاط بها شأنها في ذلك شأن الإشاعات التي تروج في الخفاء ويتهامس بها الناس سرا ، فإذا بالحقائق تسقط من الأفواه حقيقة بعد حقيقة ومن فم إلى فم .
 

فبعد صدور هذا الكتاب بأيام قليلة أُثيرت حوله زوبعة شديدة قامت ولم تهدأ في أوساط المحافظين والمحافظات . زوبعة كادت تودي بحياة كاتبتنا المخلصة علي الصعيدين الأدبي والفكري بينما الأقلام الشابة من أمثال نادية العابد التي يقال عنها أحيانا أنها ربيبة أفكار الكاتب الصحفي مفيد فوزي وأنه مُخترع هذا الاسم غير أننا في دولة النساء لا نعول كثيرا علي مثل هذه الأقوال طالما أن كتابات نادية العابد التي نطالعها هي الأخرى من النصوص المشاغبة التي تثلج الصدر ويستريح بين سطورها الفؤاد سواء كانت بقلم مفيد فوزي أو رجاء النقاش . ففي مجلة صباح الخير الصادرة يوم 29 .6 . 1972 كتبت نادية العابد ما نصه .
 

لقد فجر كتاب نوال السعداوي الشعاع في نفسي رغبة في تبني حوار جديد مشترك معي فيه القلوب الشابة والعقول المتحررة ، حوار عن إمكانية إيجاد ثقافة جنسية صحية .
 

وفي تعريفها للحب ومن خلال صفحات كتابها هذا تقول الدكتورة نوال السعداوي :
 

الحب لا يمكن أن يحدث بين سيد وعبد أو بين صاحب سلطة وخاضع للسلطة أو بين القوي والضعيف أو بين أعلي وادني . الحب هو التكافؤ ، ومعني التكافؤ هو أن يكون المحبان متكافئين إذا كان أحدهما إنسانا له جسم ونفس وعقل فلا بد أن يكون الإنسان الآخر إنسانا له جسم ونفس وعقل ، ولا يمكن للحب أن يحدث بين إنسان متكامل العناصر وبين آخر ليس له إلا جسد فحسب ، لان الحب هنا يفقد شرط وجوده وهو التبادل الجسدي والنفسي والعقلي .
 

ومن الحكايات التي عاشتها كطبيبة ، فقد جاءتها في عيادتها فتاة حامل في الشهر الخامس وحينما همت بأن تفحصها عن طريق المهبل قامت الفتاة مذعورة وأفهمتها أنها لا تزال عذراء وروت لها قصتها بالتفصيل علي هذا النحو :
 

أنا يا دكتورة نوال طالبة بالجامعة ولي زميل يحبني وأنا أبادله نفس الشعور ، لكننا لم نفكر في الزواج لان حبيبي فاشل في دراسته ولا أعرف له مستقبلا واضحا ، لكننا كنا نلتقي ومن حين إلى حين نمارس الاتصال الجنسي السطحي دون أن يصاب غشاء البكارة بسوء .
 

وبعد الفحص اكتشفت الدكتورة نوال السعداوى أن غشاء بكارة هذه الفتاة سليما غير أن أحد الحيوانات المنوية استطاع في مرة من مرات الاتصال السطحي أن ينفذ من خلال فتحة غشاء البكارة وان يسبح صاعدا إلى الرحم وبالفعل حملت الفتاة جنينا في أحشائها رغم بقائها عذراء وهنا أخذت الفتاة تبكي وتستغيث وتطلب من الطبيبة أن تخلصها من الجنين عن طريق فتح بطنها حتى تحتفظ بعذريتها ، غير أن طبيبتنا الشريفة وأديبتنا المخلصة اعتذرت بشدة عن إجراء مثل هذه العملية واضطرت الفتاة إلى الانصراف وهي تجر أذيال الخيبة والعار معا .

ويمر الزمن مسرعا وبمحض الصدفة وأمام مقهى جروبي الشهير القريب من أتيليه القاهرة ملتقى الكتاب والفنانين تلتقي نوال السعداوي بهذه الفتاة وتعرف منها أن طبيبا آخر قد أخرج لها الجنين من بطنها وأنها تزوجت مهندسا ناجحا وأنجبت منه طفلين بشكل طبيعي . الفتاة أبتلعها زحام ميدان طلعت حرب أما طبيبتنا الأديبة فكانت لحظتها في أمس الحاجة إلى فنجان قهوة علي الريحة وعدة أنفاس من سيجارة كليوباترا كي تسترد توازنها من هول ما سمعت والمقهى الشهير في متناول خطواتها مشرع الأبواب . جلست إلى فنجانها تتخيل هذا المهندس الناجح في ليلة زفافه وهو يقوم بالإجراءات والخبرات التقليدية للتأكد من عذرية فتاته ويسعده كل السعادة أن يجد غشاءها سليما ولا يكاد يهمه أن يري شقا طويلا في بطنها بل لا يهمه أن يجد شقا بأي طول في قلبها أو كبدها أو مخها ولكن أن يجد في غشاء بكارتها شقا وان كان طوله لا يزيد عن ملليمتر فهذه بالضبط ما نسميها في لغتنا العربية بـــ : ( الطامة الكبرى . ) !! .



المزيد عن السيدة الدكتورة
نوال السعداوي


ــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ
http://www.bab.com/who/personality.cfm?catid=111&perid=949
ــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ
http://www.alarabiya.net/Articles/2005/07/03/14583.htm#1
ــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ
http://www.rezgar.com/debat/show.art.asp?aid=10310
ــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ
http://www.rezgar.com/debat/show.art.asp?aid=22359
ــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ
http://www.rezgar.com/m.asp?i=469
ــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ
http://www.daralhayat.com/special/issues/11-2004/20041124-218P148-01.txt/story.html
ــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ
http://arabi.ahram.org.eg/arabi/ahram/2004/6/19/CULT22.HTM
ــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ
http://www.al-ahaly.com/articles/06-08-30/1292-opn02.htm
ــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ
http://bafree.net/forum/archive/-31249.htm
ــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ
http://www.alkahf.com/nadi/showthread.php?t=9318
ــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ
http://www.egypty.com/top4/index1_5.asp

ــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ


ملاحظة هامة
ــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ
عذرا .. هذه الروابط قد تستبدل أو تغيير بروابط أخري من المصدر ذاته
ــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ
 


 

الكتاب مجاز من قبل إدارة المطبوعات في بنغازي
بموجب الرسالة رقم م ط / 896 / 71 / 2003
المؤرخة في 16 / 1 / 2003



ومسجل تحت رقم 5379/ 2003 بدار الكتب الوطنية - بنغازي
المركز البيليوغرافى الوطني
وحدة الإيداع القانوني

جميع الحقوق محفوظة ولا يسمح بنقل أي جزء من نصوص وصور وموسيقي هذا الكتاب إلا بموافقة كتابية خاصة ، فيما عدا حالات الاقتباس القصيرة بغرض النقد أو التحليل وفقا للقواعد التي تفرضها الأصول العلمية .


 

ــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ
   فهرس محتويات كتاب : دولة النساء
 ــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ
 
هذه الدولة
 
ــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ
 
التعريف بالمؤلف - CV
  
ــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ
 
الصفحة الرئيسية للكتاب
  ــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ
مجلة كراسي - Home
ــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ

^ ^ الانتقال إلي أعلي الصفحة ^ ^