كتــــــــاب




 

(25)
في قلوبنا وفي عيوننا

في ريعان صبا عاصي ومنصور وفي مقهى ( الفوار ) وعبر جهاز الجرامفون استمعا طويلا إلي الأغاني والأدوار القديمة للمطرب محمد عبد الوهاب ، ويتذكر منصور أنه في ذات صيف عند البحر بالقرب من منطقة( بكفيا ) كانا يقطعان مشوارا طويلا سيرا علي الأقدام إلي مقهى صغير للاستماع إلي قصيدة ( جارة الوادي ) ولم يكن عاصي يتوقع أبدا أن تدخل هذه القصيدة حياتهما الفنية من أوسع الأبواب وهما المتيمان كذلك بقصيدة الجندول لعبد الوهاب .

وتشاء الصدف الطيبة فيما بعد أن يجتمع الرحبانة بموسيقار الأجيال عن طريق صهرهما عبد الله الخوري الذي رتب اللقاء التاريخي في فندق عاليه الكبير ولم يكن عبد الوهاب حتي تلك اللحظة قد استمع من قبل إلي ألحان وأغاني فيروز ، وخلال جلسة ليست بالقصيرة في عش الرحابنة ظل عبد الوهاب مبهورا بسحر أداء فيروز وأناقة الموسيقي الرحبانية وعلي الفور تشكلت صداقة عمل عميقة بين جهابذة الغناء العربي الحديث  ، وتكررت الزيارات بينهما ، وكانا الرحبيان - عاصي ومنصور - كلما ذهبا إلي مصر يستضيفهما عبد الوهاب في منزله كما كان عبد الوهاب في زيارته لبيروت يتصل بهما ويسألهما عن الجديد من ألحانهما ويعلن عن رغبته الملحة في سماعها.

وفي إحدى زياراته الكثيرة لبيروت عن طريق البحر لأنه كان يهاب ركوب الطائرات - عرض عليه عاصي أن تغني فيروز بعض أغنياته القديمة خاصة وأنه سبق لهما إعادة توزيع روائع سيد درويش مثل : طلعت يا محلا نور وزوروني كل سنة مرة ، فلم يتردد عبد الوهاب في تلبية هذه الرغبة وبدأ بينهم علي الفور العمل في قصيدة : جارة الوادي.

وجاءت قصيدة - جارة الوادي - بالتوزيع الموسيقي الحديث كما تشتهي الأسماع المحبة للطرب الرفيع ، تليها وبعد فترة وجيزة أغنية : خايف أقول اللي في قلبي . وفي ذات مرة وبينما كان عبد الوهاب في بيروت يعد مجموعة من ألحان لفيلم جديد للعندليب الساحر : عبد الحليم حافظ ، طلب من الرحابنة تأليف أغنية باللهجة العامية المصرية ليشدو بها حليم ، وكانت هذه الأغنية بالفعل تنتظر دورها بين أوراقهما ونعني بذلك أغنية ( ضي القناديل ) التي نجحت نجاحا باهرا ، مما شجعه علي تلحين قصيدة : سعيد عقل سهار بعدو سهار تا يحرز المشوار لصوت حمامتنا : فيروز كما غنت له من ألحانه قصيدة أخري لسعيد عقل عنوانها : مر بي يا واعدا وعدا ، التي افتتحت بها فيروز مهرجان دمشق الدولي ، كما ترنمت من ألحان موسيقار الأجيال رائعة جبران خليل جبران : سكن الليل .

وهكذا .. كل شي يبدأ لكي ينتهي إلا صوت فيروز فقد بدأ من حنجرتها وسكن في قلوبنا ، بدأ من لبنان وما زالت تردده لغات الشعوب شرق وغرب الأرض . غنت للأم والطفل والحرب والسلام وللعاشقين ، وغنت للحمائم البرية وطير الوروار وغنت للأرض المزروعة ، وللبحر والحجر كما غنت لجارها القمر كثيرا وأعطتنا هذه السيدة الكريمة أكثر مما نستحق فهل نستطيع أن نرد بعضاً مما أعطتنا ؟ تقول السيدة فيروز:
 

أنتم عيوني وأريد منكم أن تقولوا ما تحسوه وأنا اعلم أن ما ستقولونه سيكون نابعاً من محبتكم لي.
 


 
 ملامح من حياتها الفنية

 القراءة التالية

(26)
زهرة المدائن - عاصفة بعد سكون الليل


  


فهرس محتويات الكتاب
ــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ
السيرة الفنية

ــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ
ديوان أشعار المجموعات الغنائية
ــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ
الأغاني المتميزة   20 أغنية
ــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ
كشف بالمهرجانات والمسرحيات
وأفلامها السينمائية
ــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ
صور من حافظتها الخاصة 
ــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ
فيروز - الصفحة الرئيسية للكتاب
 
ــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ 

  



 

غلاف الكتاب



" أضغط علي الصورة لتكبيرها "

كتاب فيروز
ــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ

ملامح من سيرتها الفنية
وديوان نصوص أغانيها
ومختارات من شدوها المائي وصورها النادرة
ــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ
دراسة تسجيلية مصورة
بقلم وتحقيق : فتحي العريبي

فنان وكاتب تشكيلي ليبي
رئيس تحرير مجلة : كراسي
fabigraph@yahoo.com
www.kraassi.com

هاتف نقال : 925764526 - 00218 : Mobile
 هاتف أرضي :
00218.61.2230185 : Tell  
ص.ب. 486 P.O.Box 
بنغازي - ليبيا 
 


الكتاب
مجاز من قبل إدارة المطبوعات في بنغازي
بموجب الرسالة رقم م ط / 896 / 71 / 2003
المؤرخة في 16 / 1
/ 2003

ومسجل تحت رقم 5380/ 2003 بدار الكتب الوطنية - بنغازي
المركز البيليوغرافى الوطني
وحدة الإيداع القانوني

جميع الحقوق محفوظة ولا يسمح بنقل أي جزء من نصوص وصور هذه الصفحات إلا بإذن كتابي من المؤلف فيما عدا حالات الاقتباس القصيرة بغرض النقد أو التحليل وفقا للقواعد التي تفرضها الأصول العلمية  .
 


 

مواقع أخري جديرة بالتصفح
وللدخول إليها يشترط أن تكون متواصلا مع شبكة الإنترنت
ــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ


ــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ

ــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ
صممت ونفذت بمرسم عش الحمامة
- بنغازي
ــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ





^ ^ الانتقال إلي أعلي الصفحة ^ ^