تشكيلية - أدبية
غير مرتبطة بمواعيد تحديث ثابتة
 

العدد
السادس عشر
01 يوليو 2006
السنة الثانية

رئيس التحرير : فتحي العريبي


 


طفولة كاميرا
ــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ
أمولة أخريبيش
amoulakribeesh@yahoo.co.uk



 

معرض ليبي في قهوة خفاجي أو منتدي خفاجي كما يحلو لمثقفي مدينة الإسكندرية تسميته هو أول معرض غير مسبوق لفنان ليبي في تاريخ العروض التشكيلية الليبية خارج الوطن .

والفنان فتحي العريبي الذي خصصنا له هذا العدد رقم 16 من مجلة : كراسي  يعد من أبرز الفنانين التشكيليين الليبين المعروفين في إسكندرية ، إذ عرض عام 1993 في أتيليه الإسكندرية وفي عام 1994 في أتيليه القاهرة وتوج عروضه بالمشاركة الدولية في بينالي الإسكندرية المعروف بالبينالي الذهبي عام 2005  إضافة إلي معرض فردي في نفس السنة بالمركز الروسي للعلوم والثقافة بالإسكندرية ناهيكم عن مشاركاته المنتظمة سنويًا في عروض نادي الكاميرا بأتيليه الإسكندرية منذ ثمانينيات القرن الماضي حتي الآن .

الصور بالمتحف التاريخي الألماني قسم السينما ميونخ 1969

الزميل الفنان الأستاذ : غازي عبد السلام ، تناول سيرة الفنان فتحي العريبي من جانبها الببلوغرافي وقدم لأول مرة علي شبكة الإنترنت عرضا كاملا  لأعمال الفنان فتحي العريبي المزمع عرضها تحت عنوان : كراسي - في 40 لوحة توزعت علي  ثمانية محاور مصورة هي ذاتها التي سوف تعرض في قهوة خفاجي .

وفي هذه العجالة نقدم عرضًا مختصرا عن ما قيل في معارضه السابقة ونماذج من أقوال الصحف  وزوار عش الحمامة وهو عرض يندرج فيما يمكن تسميته : طفولة كاميرا - أي البساطة والشفافية والعناية الفائقة بالكاميرا عند الفنان : فتحي العريبي.

تصميم وتنفيذ : فتحي العريبي ( عش الحمامة ) بنغازي
ــــــــــــــــــــــــــــــــــ
المعارض الفنية
ــــــــــــــــــــــــــــــــــ

الشعر يكتب بطرق مختلفة بعضهم يكتب بأصابعه كالشاعر والموسيقي وبعضهم يكتب بصوته كالعصفور وبعضهم يكتب بعينيه .. شفتيه .. كالمرأة الجميلة وبعضهم يكتب دون أن يكتب كالعاشق . أما أنت يا فتحي فتستعمل كل هذه الأساليب معا بحيث تعطي الصورة أبعادها الثلاثة : الشعرية واللونية والصوتية .

كنا نظن من قبل أن الكاميرا لا تكتب الشعر لكّن نظرة واحدة علي هذه الأعمال الرائعة كافية لتكرسك شاعرا طليعيا تحولت الكاميرا بين يديه إلي قصيدة .  

نزار قباني
المعرض الثالث
 قاعة ستوديو المارتينيز - بيروت
26 . 8 . 1975

منافسة خطيرة بين الإبداع عن طريق التصوير الفوتوغرافي وبين الإبداع بالريشة أُهني الفنان فتحي العريبي علي هذه المفاجأة التي أمتعتنا .

حسين بيكار
المعرض التاسع والثلاثون
اتيليه القاهرة - القاهرة
10 . 7 . 1994

فتحي العريبي صار اسما علما .. عالميا إنه تجاوز مرحلة النقل الفوتوغرافي إلي مرحلة الاختراق في لقطاته الرائعة ضرب من الكشف والاكتشاف إنه يخرجنا من عالمنا لنلج عالمه .. وسعيد جدا أن يكون في بلدي فتحي العريبي .

د . علي فهمي خشيم
المعرض الخامس والأربعون
قاعة الشعب - مصراته
15 . 12 . 1996


ااا  نماذج من صور المعارض ااا

       

ااا  أضغط علي الصورة التي تود تكبيرها  ااا

تصميم وتنفيذ : فتحي العريبي ( عش الحمامة ) بنغازي
ــــــــــــــــــــــــــــــــــ
مرآة الصحافة
ــــــــــــــــــــــــــــــــــ

يعمل الفنان فتحي العريبي علي مستوي جيد من الافتعال الذي هو لغة أكثر الفنانين ، أي افتعال إيجاد الموضوع إذ نجده في معظم أعماله يقف باحثا عن  مؤثر طبيعي وهذا الحدس لم يأت عفوا بل عن دراية وإحساس أدبي وإنساني .

فاتح المدرس
مجلة ( هنا دمشق )
1 .4 .1986

إن التكنيك عند فتحي العريبي وهو ينائي عن الزخرفة والتوشية فوق الأسطح الباردة والجامدة يتحول في لوحاته إلي طاقة شعرية توقظ فينا حرارة السؤال وتدفعنا لان نندهش ونتأمل بياض العتمة ووهجها المخبوء فينا فنهرع إلي المرأة نتأمل من جديد وجوهنا الهاربة .

جمال القصاص
 صحيفة ( الشرق الأوسط ) لندن
25 .7 .1994

لا يكتفي فتحي العريبي بالتصوير ، فلديه مجموعة هوايات تنطلق من هذا الفن ، منها الرسم والموسيقي ، لكنه يعتبر نفسه محبا للتصوير لا مصورا محترفا ، وعلي الرغم من حصوله علي جوائز عدة علي المستويات العربية والدولية إضافة إلي التكريم العالي في بلده ، فإن العريبي ظل يردد أمامنا إنه بحاجة ماسة إلي 60 عاما أخري لكي يتعلم فن التصوير .

زكريا عبد الجواد
مجلة ( العربي ) الكويتية
مايو 2003

ااا  نماذج من اللوحات الفنية التي تُشرت في الصحافة ااا

   

ااا  أضغط علي الصورة التي تود تكبيرها  ااا

تصميم وتنفيذ : فتحي العريبي ( عش الحمامة ) بنغازي
ــــــــــــــــــــــــــــــــــ
عش الحمامة
ــــــــــــــــــــــــــــــــــ

فتحي العريبي الذي دخل المرحلة الرمادية عام 1964 ، استمر بها ولها عشر سنوات جعل من اللونين الأسود والأبيض مليون لون هي حياتنا كلها ، أما اللون الأحمر الدافئ والثورة والعاطفة فقد طغي علي سطح مرحلته الملونة منذ عام 1975 ليقول : أنا أحيا

عبد العزيز تاج
رسام كاريكاتير - مصري
5 . 9 . 1976

عاشقة بيتك وأحـــلامه ، عاشقة عش الحمـامة ، عاشقة شمعة مضوية ، عاشقة وردة وزهــــرية ، عاشقة لوحـــــة زيتية ، وعاشقة صورة الدوامة

  

سليمان الترهوني
شاعر غنائي ليبي
18. 4. 1977

ولعل ما بيننا شيء أكثر من جنوننا أو أحلامنا في عمل مشترك . لعلنا ننجح في العثور علي أمثالنا في وطننا العربي المغلوب علي أمره وأن نكون جميعا - عش حمامة - يجمعنا في إبداع واستمرار .

عصمت داوستاشي
فنان - باحث تشكيلي - مصري
21 . 2 . 1992

ااا  نماج من صور ولوحات عش الحمامة  ااا

عش الحمامة - عند تأسيسه ربيع 1975  لوحة بعنوان : عش الحمامة - للفنان المصري محسن أبو العزم 1985  نوما - عبد الحليم فتحي العريبي مع حمائم العش - 1976  الحمام علي طاولة مرسم العش - 1976

ااا  أضغط علي اللقطة التي تود تكبيرها  ااا



" المزيد "
ـــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ
معرض كراسي - غازي عبد السلام
ـــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ


 

ــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ
فهرس العدد السادس عشر
ــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ
أرشيف المجلة
ــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ
الصفحة الرئيسية  
ــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ




التعريف بالمجلة
وشروط النشر
علي صفحاتها




^ ^ الانتقال إلي أعلي الصفحة ^ ^