تشكيلية - أدبية
تصدر أول كل شهر
 

العدد
السابع والعشرون
01 يونيو 2007
السنة الثالثة
 

رئيس التحرير : فتحي العريبي

النص الكامل لقصيدة : مايا

نزار قباني



يمكنكم بكل يسر الاستماع إلي الموسيقي المصاحبة للقصيدة
بتشغيل السماعات أو مضخمات الصوت Speakers

الفيلم واللوحات في هذه الصفحة
أعدت بأحجام كبيرة  رغبة منا في الجودة والإتقان
لذا يرجي الانتظار ريثما يتم تحميلها
ااا  مع وافر الشكر  ااا

 

ـــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ
مايا تقول بأنها لم تبلغ العشرين بعد ،  وأنها ما قاربت أحداً سوايا وأنا أصدق كل ما قال النبيذ وكل ما قالته مايا : نزار قباني

ـــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ

مايا - Maya
رؤية فابيقراف - fabigraph version

(1)

الركبة الملساء ، والشفة الغليظة والسراويل الطويلة والقصيرة إني تعبت من التفاصيل الصغيرة ومن الخطوط المستقيمة ، والخطوط المستديرة وتعبت من هذا النفير العسكري إلى مطارحة الغرام النهد ، مثل القائد العربي يأمرني  :تقدم للأمام والفلفل الهندي في الشفتين يهتف بي  :تقدم للأمام  والأحمر العنبيُّ فوق أصابع القدمين ، يصرخ بي  :تقدم للأمام إني رفعت الراية البيضاء ، سيدتي ، بلا قيد ولا شرط ، ومفتاح المدينة تحت أمرك فادخليها في سلام  جسدي المدينة ، فادخلي من أي باب شئتِ أيتها الأميرة وتصرفي بجميع ما فيها ، ومن فيها  وخليني أنام .


(2)


الركبة البيضاء ، والحمراء ، والخضراء ، كيف أميز الألوان ؟ إن زجاجة الفودكا تحيل ثقافتي صفرا ، وترجعني إلى جهل العشيرة وتضخم الإحساس بالأشياء ترميني عليك كأنك الأنثى الأخيرة.


(3)

مايا تغني وهي تحت الدوش أغنية من اليونان رائعة ، وتضحك دونما سبب وتغضب دونما سبب وترضى دونما سبب ، ويدخل نهدها الذهبي في لحم المرايا ، مايا تناديني لأعطيها مناشفها وأعطيها مكاحلها وأعطيها خواتمها الملونة المثيرة ، مايا تقول بأنها لم تبلغ العشرين بعد  وأنها ما قاربت أحداً سوايا وأنا أصدق كل ما قال النبيذ وكل ما قالته مايا .


(4)

مايا على ( الموكيت )  حافية ، وتطلب أن أساعدها على ربط الضفيرة ، وأنا أواجه ظهرها العاري ، كطفلٍ ضائعٍ ما بين آلاف الهدايا ، لشمس تشرق دائماً من ظهر مايا .

(5)

من أين أبدأ رحلتي ؟ والبحر من ذهبٍ ، من زغبٍ  وحول عمودها الفقري أكثر من جزيرة  ، من يا ترى اخترع القصيدة والنبيذ وخصر مايا لها إبطانِ يخترعان عطرهما ويكتشفان رائحة الطريدة ، مايا تسافر في انحناءات النبيذ ، وفي انحناءات الشعور ، وفي إضاءات القصيدة ، وأنا أسافر في أنوثتها وضحكتها ، وأرسو كل ثانية علي أرض جديدة . مايا تقول بأنني الذكر الوحيد وأنا أصدق كل ما قال النبيذ ، وكل ما قالته مايا .


(6)


مايا لها نهدان شيطانان همهما مخالفة الوصايا ، مايا مخربةٌ ، وطيّبةٌ ، وماكرةٌ ، وطاهرة ،
وتحلو حين ترتكب الخطايا ، الحرُّ في تموز يجلدني على ظهري ، فكيف يمارس الإنسان فن الحب في عزِّ الظهيرة ؟ والموت في عزِّ الظهيرة .

(7)


مايا وراء ستارة الحمام واقفة كسنبلة ، وتروي لي النوادر والحكايا ، وأنا أرى الأشياء ثابتةً ، ومائلة ، وحاضرةً ، وغائبةً ، فتخذلني يدايا ، مايا مبللةٌ وطازجةٌ كتفاح الجبال ، وعند تقاطع الخلجان قد سالت دمايا ، مايا تكرر أنها ما لامست أحداً سوايا ، وأنا أصدق كل ما قال النبيذ ، ونصف ما قالته مايا .


 

(8)

مايا مهيأةٌ كطاووسٍ ملوكي ، وزهرة جلنار ، مايا تفتش عن فريستها كأسماك البحار ، فمتى سأتخذ القرار؟


(9)


هذي شواطئ حضرموت ، وبعدها ، تأتي طريق الهند ، إن مراكبي داخت ، ْوبين الطحلب البحري والمرجان ، تنفتح احتمالات كثيرة ، ماذا اعتراني ؟ إنإفريقيا على مرمى يدي ،  ومجاهل البنغال أخطر من خطيرة ، مايا تناديني ..فتنفجر المعادن ، والفواكه ، والتوابل ، والبهار ، هذا النبيذ أساء الحوار ، فمتى سأتخذ القرار ؟


(10)

مايا تغني من مكان ما ..ولا أدري على التحديد أين مكان مايا..كانت وراء ستارة الحمام ساطعةً كلؤلؤةٍ..وحولها النبيذ إلى شظايا .

(11)

مايا تقول بأنها امرأتي ..ومالكتي ، ومملكتي ..وتحلف أنها ما ضاجعت أحداً سوايا ، وأنا أصدق كل ما قال النبيذ..وربع ما قالته مايا .

 



قال نزار قباني
في رائعته : المهرولون
ـــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ
لم يعد ثمة أطلال نبكي عليها
كيف تبكي أمة
أخذوا منها المدامع
ـــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ

سيرته العاطرة وأشعاره الحنونة
نثره الشفاف وكل ما يشتهي العشاق
ومحبي الكلمة العربية الأصيلة

في الرابط التالي
http://nizar.ealwan.com/index.php



ـــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ
فهرس العدد السابع والعشرون
ـــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ
التعريف بالمجلة
ـــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ
أرشيف المجلة
ـــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ
سجل الزوار
ـــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ
للاتصال بنا
ـــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ
الصفحة الرئيسية
ـــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ



كراسي : أول مجلة لها سبق الريادة باللغة العربية وفي جميغ لغات العالم
المتخصصة في أدبيات وفنون الكرسي والكراسي

صاحبها ورئيس تحريرها الفنان الليبي : فتحي العريبي

ـــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ

^ ^ الانتقال إلي أعلي الصفحة ^ ^