تشكيلية - أدبية
غير مرتبطة بمواعيد تحديث ثابتة
 

العدد الرابع
10 يوليو 2005
السنة الأولي

رئيس التحرير : فتحي العريبي


 


الكرسي في رسوم الأطفال

     تصوير : فتحي العريبي -  2005   تصوير : فتحي العريبي -  2005

الفنانة الصغيرة : دلال أبوشينة في صورتين ( خاصة بالمجلة )
 


 

أثناء المحفل العام الأول للفنون التشكيلية والذي أقيم بمدينة مصراته في الفترة ما بين 11 18 يونيه 2005 - تألقت الطفلة ( دلال فرج أبوشينة 12 سنة والمولودة في مدينة الخمس ) كأصغر فنانة مشاركة في هذا المحفل الضخم ، وكانت لوحاتها الفطرية مثار إعجاب الجميع ، ولقد منحت هذه الرسامة الصغيرة في الحفل الختامي شهادة تفوق وجائزة مالية استثنائية علي اجتهادها ومثابرتها وسرعة بديهتها وذكائها المتميز .

وبرغبة منا وبتدخل ناعم ومقنع من والدها الشاعر والفنان التشكيلي الأستاذ فرج أبو شينة أعدت دلال لمجلة ( كراسي ) مجموعة من الرسوم السريعة للكرسي في أشكال وألوان مختلفة ننشرها هنا كتحية لهذه الفنانة الواعدة ضمن فحوي مقالة جيدة للتعريف برسوم الأطفال.

 غازي عبد السلام
ــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ
مدير التحرير



تزيين غرف الأطفال بإبداعاتهم
بقلم الأستاذ : عبد العزيز الشا

عادة ما يبدع أبناؤنا الصغار برسوم جميلة تسلب ألبابنا وخصوصًا إذا قاموا يشرحون مكوناتها وعناصرها. وهذه اللوحات التي تبدعها أناملهم الناعمة تتدرج مرحليًا حسب أعمارهم السنية، وعبر ما يميز رسوم الأطفال من خصائص صنَّفها علماء النفس والتربية بدءًا بمرحلة التنقيط ثم التخطيط، ثم تحضير المدرك الشكلي، ثم رسم المدرك الشكلي نفسه، ثم الرسم التفصيلي التام. وهذه الخصائص تخضع إلى عملية الإدراك النفسي والحسي.. فإذا كان الطفل سويًا عقليًا وسليمًا عضليًا فإنه يمر بتلك المراحل حسب تسلسلها بل وينتقل من مرحلة إلى أخرى بشكل واضح. وتتأثر تلك الخصائص كلما كان الطفل أقل نضجًا عقليًا أو عضليًا.

أما مميزات رسوم الأطفال التي تميزها عن غيرها والتي تتضح جليًا بعد مرحلة تحضير المدرك الشكلي فإنها أي المميزات ـ جميلة وممتعة ومرحة في ذات الوقت.. فالطفل يرسم حسب ما يدركه.. لا ما يراه بالضرورة. ومن المميزات التي تميز رسوم الأطفال:

المبالغة والحذف: كأن يرسم والده وهو يجري وأرجله طويلة جدًا أو أن يرسم نفسه يقطف ثمرة تفاح بيدين طويلتين، وفي الرسمين بالغ برسم ما يدركه بأن الأرجل للركض فتكون طويلة وأهمل اليدين، واليدان في قطاف الثمار طويلتان بينما الرجلان قصيرتان.

الشفافية: فالطفل يرسم الأشياء حسب مدركاته فيرى الحبوب السوداء داخل البطيخة الكاملة، ويرسم الحب في بطن الدجاجة، ويرسم البيت من الخارج ويرسم أمه وأباه وأخاه وما يحب داخل ذلك الرسم.

التسطيح: فالطفل يدرك شكلاً واحدًا لأي شيء فيرسم السيارات بالشارع مكررة بشكل واحد ومسطح ويرسم البطات في الماء بشكل واحد، وكذلك السمكات.


تصوير : فتحي العريبي -  2005

دلال - مستلقية علي بطنها ترسم لنا مجموعة من الكراسي
 

ولو رجعنا إلى مميزات رسوم الأطفال نجدها جميلة، ذكية، بريئة، فهل نستطيع إدراك أهمية هذه الثقافة العالية لدى الطفل الذي بدأ لتوه تلمس معالم الطريق الطويل؟ إن أهمية هذه المرحلة في حياة أبنائنا تتطلب الاهتمام بهم نفسيًا ومعنويًا مثلما نهتم بهم صحيًا وثقافيًا واجتماعيًا.


كرسي للفنانة : دلال أبوشينة   كرسي للفنانة : دلال أبوشينة
 

كثيرًا ما نلجأ إلى تزيين غرف أبنائنا برسوم ونقوش نختارها نحن الكبار ونفرض عليهم ذوقنا، متسلحين بأن ما نختاره لا يصلح إلا لهم. بل إن ما نختاره يناسبهم بالضرورة.. لماذا؟ لأنها من وجهة نظرنا خاصة للصغار، ولكن ألا يمكن أن نقتطع جزءًا من هذه (البيروقراطية أو الديكتاتورية) ونمنح أطفالنا في ديكور غرفهم جزءًا من شخصيتهم.


كرسي للفنانة : دلال أبوشينة   كرسي للفنانة : دلال أبوشينة
 

يمكن أن نستخدم جزءًا كبيرًا مما تبدعه ألوانهم وأناملهم وعقولهم، ونقوم بتأطير أعمالهم بمساعدتهم في عمل فني يزين غرفهم ويؤكد انتماءهم ويظهر إبداعهم.

نقلا عن :
ـــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ
 
http://www.bab.com/articles/full_article.cfm?id=8474

ـــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ
صور ولوحات - دلال
تصوير :  القسم الفني بالمجلة
 



أضغط هنا للانتقال إلي فهرس هذا العدد : 7 الصادر يوم 25 .10 .2005
ــــــــــــــــــــــــــــــــ
فهرس العدد الرابع
ــــــــــــــــــــــــــــــــ
أرشيف المجلة
ــــــــــــــــــــــــــــــــ
الصفحة الرئيسية  
ــــــــــــــــــــــــــــــــ

ـــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ
  ااا
 
الناشر : مرسم عش الحمامة  ااا
ـــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ