تشكيلية - أدبية
تصدر أول كل شهر
 

العدد
السادس والخمسون

01  نوفمبر 2009
السنة الخامسة
 

رئيس التحرير : فتحي العريبي CV


 

الموجز في تاريخ الكرسي
ـــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ


 

خالد القشطيني
كاتب عراقي
(*)
 

أصبح القوم يتنافسون ويتقاتلون على الكرسي. وطالما كان الأمر كذلك فمن المهم للمتعاركين أن يلموا بتاريخه(**) .

 إذا كان البرد قد فرض على الأوربيين النشاط والحركة ، فإن الحر فرض على العرب السكون وحب الراحة . يفعلون ذلك بالاستلقاء والانبطاح والنوم معظم الأوقات . ولما كانت البادية رملية يابسة فقد وجدوا الاستلقاء والجلوس على الأرض يسيرا وعمليا . فضلا عن ذلك وجدوا أن الهواء البارد يوجد في الأسفل . راحوا ينشرون الحصير والوسائد والسجاد على الأرض ويقضون حياتهم دون حاجة للكراسي .

 بيد أن انتقالهم للحواضر كشف لهم وساخة أرض المدن ورطوبتها وطينيتها . اقتبسوا الكراسي من الأعاجم والروم . ولكنهم جعلوها تتلاءم مع بداوتهم ، أي الاستلقاء والاضطجاع.

 فضلوا السرير والتخت على الكرسي . وفرشوا عليه الحصير والسجاد والوسائد والفراش. واستلقوا عليه بارتياح . وهو ما نجده في المقاهي القديمة التي تعرف التخوت وليس الكراسي.

 ولكن العرب نظرت للتخت كبدعة . وهو ما عبر عنه ذلك الأعرابي الذي ذهب لزيارة معن بن زائدة ، فوجده جالسا على تخت وثير فهجاه قائلا :

أتذكر إذ لحافك جلد شاة - وإذ نعلاك من جلد البعير
فسبحان الذي أعطاك ملكا - وعلمك الجلوس على السرير

 وعندما يضطجع المرء على السرير يتوجه نظره للسقف . وعندها أبدع المسلمون في تزويق السقوف بالأشكال الهندسية الرائعة كما نجد ذلك في سقوف قصر الحمراء وفي بيوتنا القديمة وتجاهلوا الجدران .

 بالتقاء الشرق بالغرب اقتبس الأوربيون من العرب حب الراحة كما تجلى في استعمال الوسائد ، فأخذوا يضعونها على كراسيهم الخشبية الفظة . ولكنهم استعملوا ذهنيتهم العملية فراحوا يثبتون الوسائد بالمسامير على الخشب . وهكذا ظهر فن التنجيد وسرعان ما أبدعوا في تزويق وتطريز القماش .

 اعتاد المسلمون على التزويق بالأشكال الهندسية والزخارف التجريدية ، ولكن الأوربيين مولعون بالتصوير ، فأخذوا ينسجون القماش مزينا بصور البشر .

 وجدوا هنا صعوبة . فولعهم بتصوير شخصيات الكتاب المقدس لا يتلاءم مع الكنبات والكراسي فليس من التقوى أن يجلس الإنسان على صورة المسيح أو مريم العذراء .

 استبدلوا بذلك بصور آلهة الإغريق : أفروديت فينوس -  أبوللو ، ونحو ذلك . ولكن الميل الإنجليزي للديمقراطية واحترام الإنسان منع المصمم البريطاني من وضع صور بشرية على مقعد الكرسي واكتفى بوضعها على الظهر. ووجد من غير اللائق أن يجلس إنسان على إنسان . آثر نقش المقعد بالأوراد فكلنا نصبو للجلوس بينها .

 وكان اقتباس الكراسي والجلوس عليها من المؤثرات الغربية على حياتنا الاجتماعية بما تضمنته من نشر الروح الفردية . فالتخت اشتراكي يسمح لجلوس أكثر من شخص واحد .

 والكرسي رأسماليا مخصص لشخص واحد . وهكذا أجد حلول الكراسي محل التخوت من مصائبنا السياسية . فلم نسمع في تاريخنا عن الجري وراء تخت أو التشبث بتخت كما أخذنا نسمع عن الجري وراء الكرسي والتشبث بالكرسي . وسأبقى أتساءل، أيا ترانا سنخفف من مشاكلنا السياسية ومظاهر الفساد لو أننا استبعدنا الكراسي وجعلنا المسئولين يجلسون ويعملون على الحصران .

  

(*)- نقلا بتصرف عن : http://almalafpress.net/?d=171&id=92489
(**)- كاتب عراقي مقيم في بريطانيا ، إعلامي وباحث . أصدر نحو 30 كتابا باللغتين الإنكليزية    
        
والعربية تشمل مجالات متعددة مثل السياسة في الشرق الأوسط والفكاهة والدراما
.


ـــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ
ااا الصور واللوحات الفنية من أرشيف المجلة ااا
ـــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ


ـــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ

فهرس محتويات العدد السادس والخمسون
01 نوفمبر 2009 - السنة الخامسة
ـــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ


 

جميع الحقوق محفوظة لـ  مجلة كراسي www.kraassi.com ولا يسمح بنقل أي جزء من نصوص وصور وموسيقي هذه المجلة والمنشورات الصادرة عنها إلا بإذن كتابي ، فيما عدا حالات الاقتباس القصيرة بغرض النقد أو التحليل وفقا للقواعد التي تفرضها الأصول العلمية .

 كراسي : أول مجلة لها سبق الريادة باللغة العربية وفي جميع لغات العالم
 المتخصصة في أدبيات وفنون الكرسي والكراسي


قال صاحب العقل
بالليبي الفصيح
ـــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ

 كرسي قديم جاه جديد محاه نين تأثيره أغبي
ـــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ

 اللي ما تردي مات أصحاب الكراسي راحوا  كلهم
ـــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ


 
الهواتف الجوالة والأرضية
 والبريد الإلكتروني
 وصندوق البريد
 تجدونها
 في
 

 
هذه الصورة
 ـــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ

 
ـــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ
 
 الصفحة الرئيسية
 Home

 
ـــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ
 ^ ^ الانتقال إلي أعلي الصفحة ^ ^