المغامرة التونسية
العمارة الداخلية والتمائيل الشمعية في دار العنابي - سيدي بوسعيد
  ـــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ
  
( 06 ديسمبر 2007 - 17 ديسمبر 2007 )
ـــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ

ـــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ

  تحقيق وتصوير      فتحي العريبي 
 



العمارة الداخلية والتمائيل الشمعية
في دار العنابي
سيدي بوسعيد
ــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ
09 ديسمبر 2007


 

في المغامرة السابقة كنا قد تناولنا التعريف باللوحات الفطرية والفنان الفطري أو ما يعرف بالفن التشكيلي الساذج .

وحينما التقطنا مجموعة من الصور الفطرية في هذا المتحف ، لم نعرضها عليكم كما هي ، بل قمنا بتصحيح ألوان ( الكاميرا ) وفق مناهج وأساليب التصوير الرقمي ، كما  أجرينا تعديلا واضحا في منظورها الفني ، وخير مثال تطبيقي علي ذلك ما نعرضه عليكم في اللوحتين التاليتين :

 الصورة الأصل كما التقطتها - الكاميرا - ومن دون أي معالجة فنية

وهنا التصحيح في الألوان والتعديل في المنظور

الجدير ذكره أن صورنا في هذه المغامرة وفي غيرها من صورنا  الأخرى  تعتمد من دون ( الفلاش ) علي النور المتوفر لحظة التصوير ، كما أنه من منهجنا أننا نصور أكثر عدد ممكن من اللقطات ( في هذا المتحف وحده صورنا 247 صورة )  ، وفي  ورشتنا الفنية  نقوم فيما بعد  بتصحيح ألوان هذه  الصور وتنسيق تأطيرها برؤية جديدة علي نحو تشكيلي دقيق .

مريم عبد الله - مديرة المتحف - بزي تونسي دافيء وجميل

استقبلتنا مريم  بترحاب كبير ومودة فائقة وسمحت لنا ( الكاميرا وأنا )  بالتصوير وبدون قيد أو شرط ، وقالت وابتسامة تونسية  ساحرة تطل من عينيها  : هذا المتحف أو هذه الدارة  عبارة عن إقامة صيفية فخمة من النمط المعماري التقليدي  ، بناها المفتي محمد العنابي نهاية القرن الثامن عشر . وهو المتحف الذي  تتميز به قرية ( سيدي بوسعيد ) وقد تم استلهام  - كما تري -  الطابع الأندلسي في الهندسة المعمارية وصنع الخشب والخزف.

عمارة تونسية أصيلة مستلهمة من البيت الأندلسي

   

أكثر من جرة تراها  متكئة هنا أو هناك

وتفتح عديد الغرف من هذه الدار على فناء وحديقة أندلسية تعكس نمط العيش في ذلك العهد وتضم بداخلها قطعا من الأثاث القديم وتماثيل من الشمع مكسوة بأزياء تقليدية .

تماثيل شمعية للعروس في الوسط
مستسلمة ( للحنيات ) اللواتي يقمن بواجبهن التجميلي

مكتبة عائلة العنابي عامرة بنفائس الكتب العربية القيمة

تمثال شمعي للمفتي التونسي :  محمد العنابي

اللون الأزرق مع الأبيض سمة تونسية محببة إلي النفوس التي تنشد الهدوء والسلام

وللكراسي
نصيب وافر في دار العنابي

   

   

    
 

 للاستماع للموسيقي
نشط الصفحة بالضغط علي مفتاح : F5



ـــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ

أرشيف المغامرة التونسية

ــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ
ملاحق ثقافية
ــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ
 أرشيف المجلة
ــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ
 التعريف بها وشروط النشر علي صفحاتها
ــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ
 
سجل الزوار
ــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ
 
للاتصال بنا
ــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ
 الصفحة الرئيسية - home
ــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ

 

جميع الحقوق محفوظة لـ  مجلة كراسي www.kraassi.com ولا يسمح بنقل أي جزء من نصوص وصور وموسيقي هذه المجلة والمنشورات الصادرة عنها إلا بإذن كتابي ، فيما عدا حالات الاقتباس القصيرة بغرض النقد أو التحليل وفقا للقواعد التي تفرضها الأصول العلمية .

كراسي : أول مجلة لها سبق الريادة باللغة العربية وفي جميع لغات العالم
المتخصصة في أدبيات وفنون الكرسي والكراسي

ــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ
 
كرسي قديم جاه جديد محاه نين تأثيره أغبي
 
ــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ
 
اللي ما تردي مات أصحاب الكراسي راحوا  كلهم
ــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ



 
^ ^ الانتقال إلي أعلي الصفحة ^ ^