المغامرة التونسية
محمود درويش يُمنح جائزة 7 نوفمبر للإبداع
ــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ

( 06 ديسمبر 2007 - 17 ديسمبر 2007 )
ـــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ

ـــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ

  تحقيق وتصوير      فتحي العريبي 
 




ــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ
محمود درويش يُمنح جائزة 7 نوفمبر للإبداع
ــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ


 

هن .. في خطواتهن  العجلي أثناء عبورهن بوابة المكتبة الوطنية

كنا هناك ( الكاميرا وأنا )  .. حينما انتظم صباح يوم السبت الثامن من ديسمبر  2007 بالمكتبة الوطنية حفل ثقافي ضخم ،  تولي فيه السيد : محمد العزيز ابن عاشور وزير الثقافة والمحافظة علي التراث ، وبتكليف من الرئيس التونسي السيد : زين العابدين بن علي ، تسليم الشاعر الفلسطيني الكبير الأستاذ : محمود درويش   جائزة 7 نوفمبر للإبداع - التي أسندها له رئيس الدولة بمناسبة الذكري العشرين للتحول .

  

غزالة تونسية متلبسة بفعل التصوير تتهيأ لرصد لقطة استثنائية لشاعر قل مثيله

قال محمود - عقب استلامه هذه الجائزة : إن منح هذه الجائزة لشعر منذور للدفاع عن الحرية يقتضي مني الالتزام بالدفاع عن حق الجميع في الحرية ، لأني لن أكون حرًا تماما إذا كان غيري محروما من هذه الحرية . وأضاف موضحا : وأنا أعلم أن جوائز الدولة تثير الشهية إلي الإفراط في التأويل ، فليس من العادي في حياتنا العربية أن تعترف السلطة السياسية بكبرياء السلطة الشعرية ، وأن تحترم خصوصيتها واستقلالها دون مقابل لأن تقاليدنا الموروثة تحفل بما هو غير ذلك .

كاميرات من كل حدب وصوب في مواجهة شاعر المقام العالي : محمود درويش

وقال : لقد قلب السيد الرئيس : زين العابدين بن علي - هذه الأدوار التقليدية هذه المرة ، فامتدحني دون أن يتوقع مني أن أمدحه فأحرجني . ( وقف الحاضرون اثر ذلك وهم يصفقون لهذا الشاعر الوفي لأكثر من دقيقتين ) .

  

محمود درويش يوقع في السجل التذكاري بقسم المخطوطات
وعن يمينه لوحة الحمامة الليبية

وحين تجول الشاعر الكبير الأستاذ : محمود درويش في قسم المخطوطات النادرة بالمكتبة الوطنية مع نخبة محدودة من المعنيين بقضايا الأدب والثقافة ، اقتربت منه وقدمت له نسخة من اللوحة ( إلي اليمين أعلاه ) قائلا له : يسعدني كثيرا  أن أهديك هذه الحمامة الليبية . فأخذها مني ونظر إلي عيني مباشرة وشكرني بكلمات هامسة ثم ضمها إلي أوراقه الخاصة.

محمود يشرب الكأس ذو الحُجي

وعندما التقطت له هذه الصورة في ختام الاحتفال بتسليمه جائزة 7 نوفمبر للإبداع ،  تذكرت علي الفور قصيدة الهوى والشباب - للشاعر اللبناني القدير : الأخطل الصغير (  بشارة عبد الله الخوري ) التي  يقول في بعض أبياتها:

يشرب الكأس ذو الحجي
ويبقي لغد
في قرارة الكأس
شيئا




لم يكن لي غد
فأفرغت كأسي
ثم حطمتها
علي شفتيا

محمود درويش بعدسة وجرافيك : فتحي العريبي - ديسمبر 2007

تفضلوا مشكورين بالتوقيع في  سجل الملاحظات
ــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ
 سجل الملاحظات
ــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ

 للاستماع للموسيقي وعرض الصور
نشط الصفحة بالضغط علي مفتاح : F5


 

ـــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ
أرشيف المغامرة التونسية

ــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ
ملاحق ثقافية
ــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ
 أرشيف المجلة
ــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ
 التعريف بها وشروط النشر علي صفحاتها
ــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ
 
سجل الزوار
ــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ
 
للاتصال بنا
ــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ
 الصفحة الرئيسية - home
ــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ

 

جميع الحقوق محفوظة لـ  مجلة كراسي www.kraassi.com ولا يسمح بنقل أي جزء من نصوص وصور وموسيقي هذه المجلة والمنشورات الصادرة عنها إلا بإذن كتابي ، فيما عدا حالات الاقتباس القصيرة بغرض النقد أو التحليل وفقا للقواعد التي تفرضها الأصول العلمية .

كراسي : أول مجلة لها سبق الريادة باللغة العربية وفي جميع لغات العالم
المتخصصة في أدبيات وفنون الكرسي والكراسي

ــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ
 
كرسي قديم جاه جديد محاه نين تأثيره أغبي
 
ــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ
 
اللي ما تردي مات أصحاب الكراسي راحوا  كلهم
ــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ



 
^ ^ الانتقال إلي أعلي الصفحة ^ ^